جديد الموقع

Loading

حواري مع عالم الفضاء المصري

بقلم: د.شريف عرفة

بدأت القصة في منزل الفنان التشكيلي الكبير محمد حجي.. ربما كان ابنه ينظر إلى السماء يوما.. ربما كان يحلم –كأي طفل آخر- أن يكون رائد فضاء, أو أن يدرس علوم الفضاء.. إلا أنه لم يكن كأي طفل آخر، لأنه قرر أن يحقق هذا الحلم وأن يصبح واقعَه الذي يعيشه.

د.عصام حجي يعيش حاليا في الولايات المتحدة الأمريكية, عالمًا في مختبر الدفع النفّاث -أهم المراكز البحثية في وكالة ناسا لعلوم الفضاء- للمساهمة في مشروع دراسة الكواكب عن بعد باستخدام الإنسان الآلي. من الصعب أن أحصر لكم الجوائز العديدة والتكريم الدولي الذي حصل عليه من جهات علمية كثيرة حول العالم.. لكن دعونا نستمع إليه ونتحاور معه.

يقول د.عصام حجي: ولدت في ليبيا وقضيت فيها 5 سنوات.. ثم انتقلنا إلى تونس كي أعيش هناك 12 سنة.. وعدت إلى مصر في 1990 وكلي أمل أن أترك حياتي هناك يومًا ما! تركت مصر في 1998 لأسافر إلى فرنسا من أجل الدراسات العليا والدكتوراه. زوجتي تونسية ونعيش في لوس أنجلوس وكاليفورنيا.. منحتني فرنسا الجنسية الفرنسية في 2006 تقديرًا لجهودي العلمية. لازلت أحمل البطاقة المصرية في جيبي.. لا أعرف لماذا.. ربما لأن حلم العودة إلى مصر لازال في قلبي..لكن الحياة تؤجل هذا الحلم.

=ماذا تعلمت من الفترة التي عشتها في مصر؟

تعلّمت (الكفاح من أجل الحياة).. تعلمت أن أحافظ على أحلامي.

لقد عشت في العديد من البلدان, لكن مصر غيّرتني إلى الأبد. عرفت الكثير عن مجتمعنا, الأشياء الجيدة والسيئة. تعلمت الشغف والرغبة في التعلم, والأهم: الرغبة في التغيير وتحسين ما حولك.
وعرفت أن هناك ظلمًا اجتماعيًا وتعليميًا في بلدنا, وهو ما يجب تغييره بأقصى سرعة.

=عملت إيه في الثانوية العامة؟

كل الناس تسألني: لماذا لم تدخل "طب" أو "هندسة"؟

لقد كنت أحب الفضاء وكنت أريد دراسته, لذا قررت أن أتبع حلمي وأعيشه.. بدلا من أن أعيش في قوالب سخيفة صنعها المجتمع.
 

=ما هي أفضل بلد, يمكن أن يعيش فيها العلماء؟

هذا سؤال صعب. بالتأكيد أمريكا، فهي توفِّر مناخًا بحثيًا يشجع على تنافس العلماء المتميزين.. لكن عائلتي وارتباطاتي في مصر. الأهم هو أنني أشعر بمسئولية تجاه مصر, كي تحصل على نظام تعليم أفضل. "عملي" في الولايات المتحدة الأمريكية, و"هدفي في الحياة وحلمي" في مصر.

=من وجهة نظرك: لماذا مصر على هذه الحال؟ وما هو الحل؟

المشكلة ليست في حاضرنا السيئ.. لكنها في مستقبلنا غير الواضح. نحن نعيش في بلد, يتم تهميش دور الشباب فيه.. سواء في المؤسسات الحكومية أو الاجتماعية. الفقر غيّر الحياة الاجتماعية وطريقة تفكيرنا إلى الأسوأ. العلم والتعليم لا دور لهما في مجتمعنا.. وبالتالي فلا قيمة لهما. أخطر أعداء مصر يكمن في داخلنا.. وهو تحملنا للجهل والظلم. لا يوجد جيش سيساعدنا على محاربة هذا.. لكننا نحتاج إلى مدارس ومدرسين.. كي نعرف طريقنا إلى المعرفة والحكمة. مصر للأسف في حاجة شديدة إلى إعادة تشكيل المجتمع والتعليم, ربما قبل حاجتها إلى الديمقراطية. كيف سينتخب الناس وليس عندهم الفهم والمعرفة الكافية بالظروف المحيطة؟ الانتخاب في وجود الجهل, سيعطي نتائج خطيرة. مصر أيضا تحتاج إلى تحسين دور المرأة في المجتمع وتحسين صورتها. هل هناك مجتمع ينظر للمرأة بنفس نظرتنا لها؟ (لا أريد الدخول في تفاصيل بخصوص هذه النقطة) يجب أيضا أن يعرف المسيحيون أننا فخورون بهم.. وأن التعددية الموجودة في أي مجتمع معاصر, تزيده قوة وثراءً وتماسكًا.. المسيحيون لعبوا دورا وطنيا عظيما في خدمة مصر لا يمكن لأحد أن ينكره.. وهذا ليس ما تفعله كل الأقليات في العالم. لتلخيص هذا: نحن نحتاج إلى العدل والتعليم.. كي نصنع (مصر) معاصرة.

=بعد كل ما أنجزته.. ما هو هدفك في الحياة؟

أحلم بتغيير وطني مصر.. أحلم بأن تكون قوية، يعيش أهلها حياة كريمة ويتمتعون بأقصى حد من حقوق الإنسان. كي يحدث هذا يجب أن نبدأ بالتعليم كما قلت. أحلم بأن أعود في يوم ما, وأغيِّر النظام الصدئ الذي يعاني منه الإنسان منذ دخوله المدرسة وحتى يتخرج.

=ما أول شيء يخطر ببالِك حين تستيقظ في الصباح؟

حين أستيقظ كل صباح, أتمنى أن أتعلم شيئًا جديدًا, وأطور من نفسي.. وأقوِّي نقاط ضعفي.

= كيف تقضي الإجازة؟

ليس عندي إجازات يا شريف, أنا دائما في عمل أو في سفر إلى لقاء عمل. أقضي تقريبا 30 ساعة في الطائرة كل شهر. يعني تقريبا ساعة كل يوم! أحيانا حين أحتاج إلى إجازة, أتابع الجرائد المصرية على الإنترنت وأقرأها في المقهى

 

=كم ساعة تعمل يوميا؟

من 10 إلى 16 ساعة

=يعتقد البعض أن الزواج يؤخر الإنسان عن تحقيق أحلامه.. هل ساعدتك زوجتك في نجاحك؟

تعرفت على زوجتي ونحن ندرس في فرنسا. وظلت دائما بجواري تدعمني وتشجعني. وتتقبل جدولي المزدحم دائما بالعمل والسفر.. وكل إجازات نهاية الأسبوع التي أقضيها في مكتبي. لم يكن لنا حفل زفاف فاخر.. لم يكن لنا حفل أصلا.. كنا مجرد طالبين فقيرين. اليوم – والحمد لله- عندنا بيت جميل بجوار هوليوود, وشقة في باريس.. وعندنا ما يكفي كي نحقق كل أحلامنا.

=ما أهم شيء يجب أن يكون في الزواج؟

الثقة والأمانة, ودعم كل من الطرفين للآخر.

=ما هو أكبر تحدٍّ في حياتك اليوم؟

العلماء يبحثون عن الماء على كوكب المريخ و الكواكب الأخرى.. لكن الأهم من هذا تطوير تكنولوجيا جديدة تساعد على إيجاد الماء في صحارينا نحن على كوكب الأرض. الماء مورد مهم جدا و ليس مثل البترول فليس له بديل.. و لاتزال أساليبنا في البحث عن الماء بدائية جدا و غير فعالة, و غير قادرة على مواجهة تحديات المستقبل.

=هل علوم الفضاء مفيدة للعالم العربي؟

الناس تعتقد أن دراسة الفضاء مهمة فقط للشعوب الغنية.. وأنها موجودة فقط لتسد فضولهم لفهم الكون.. لكن الحقيقة هي أنها مهمة جدا بالنسبة للعالم العربي.. فكثير من مشاكلنا يكمن حله في غزو الفضاء.. هذه العلوم مربوطة بحل مشاكلنا مثل توفير الموارد المائية ودراسة الظواهر الطبيعية مثل التصحر ورسم خرائط دقيقة لبلادنا كي تساعدنا على تخطيط المدن.. قرأت خبرًا مؤسفًا يقول إن الشرطة اكتشفت 80 فدانا مزروعة بالهيروين.. هذه مأساة.. لو كان هناك قمرًا صناعيًا علميًا يقوم بالمسح, لن يتمكن أحد من فعل هذا. غزو الفضاء لم يبدأ من وزارة البحث العلمي للأسف, لكن من وزارة الإعلام.. كي ننقل ماتشات الكورة على الهواء مباشرة.. يجب أن نبدأ فورا, لأن هذه المشاكل في المستقبل سيكون حلها أصعب من لو بدأنا الآن.. وفورا.

= تكلمنا عن تحقيق الأحلام وعن الإنجاز.. فما هي النصيحة التي تقدمها للشباب الذين يقرأون هذا الموضوع الآن؟

الأحلام الكبيرة تبدأ صغيرة, عليك أن تؤمن بأحلامك جدا. لا تكن واقعيا.. فالإنسان هو الذي يصنع الواقع وليس الواقع هو ما يصنع الإنسان. اعمل بإخلاص ولا تتوقع نتائج سريعة.. النقود ليست المكافأة الوحيدة؛ فالمكافأة هي أن تفعل شيئًا يمكن أن يغير حياة البشر. اقبل المخاطرة ولا تتنازل عن قيمك مهما كان الثمن. عليك أن تؤمن بهؤلاء الذين يحبونك.. وأن تكافئَهُم على هذا الحب.

لا أجد تعليقا على ما قاله عالمنا د.عصام حجي.. لكن يكفي أن أقول , أنه سيقرأ تعليقاتكم التي ستكتبونها له هنا..

فإلى اللقاء..

 

تعليقات القراء