جديد الموقع

Loading

الحياة على المريخ

ما الذي تعرفه عن كوكب المريخ ؟

لا أحد ينكر أن لهذا الكوكب سحر خاص.. فكلمة (المريخ) أكثر إثارة للخيال من كلمة (عطارد) مثلا..

لماذا حظي كوكب المريخ بهذه الشعبية بين كتاب الخيال العلمي ؟؟

هل كانت هناك حياة على كوكب المريخ؟

يقول العلماء أن هذا الكوكب هو الأكثر شبها بالأرض.. فيومه يتكون من 24 ساعة تقريبا.. و ميل محور دورانه يشبه ميل محور دوران كوكبنا كثيرا..أي أنه يشبهنا في تعاقب الفصول الأربعة أيضا.

و هذا الكوكب مليء بالجبال و أودية الأنهار..يقول العلماء أنه كان مليئا بالمياه فيما مضى (منذ 3500مليون سنة فقط!) أي أنه هناك احتمال, أن تكون هناك حياة وجدت على أرض هذا الكوكب يوما..

وجه المريخ

هذا الوجه المنحوت على سطح المريخ (في الصورة المقابلة)..ألهب خيال العلماء كثيرا..

التقط المكوك (فايكنج-1) هذه الصورة في منطقة سيدونيا على المريخ, كي يفجر الجدل العلمي:

لمن هذا الوجه؟
من الذي نحته ؟
و لماذا ؟

يقول كاتب الخيال العلمي الروسي الشهير إيزاك أزيموف (اسحق عظيموف) أن هذا الوجه نحته سكان كوكب المريخ قبل هجرتهم
إلى كوكب الأرض, لكي يقولوا لأحفادهم أن يتذكروا وطنهم الأصلي
كوكب المريخ !

 

رأي العلماء

يقول العلماء أن وجه المريخ , ما هو إلا صخرة عشوائية الشكل.
هذه الصورة المقابلة توضح نفس الصخرة , لكن بإضاءة مختلفة. و لا يبدو الوجه واضحا في هذه الإضاءة و يظهر كونها مجرد صخرة متعرجة ليس أكثر!

استعمار المريخ

هذا لا يمنع اهتمام العلماء الشديد بهذا الكوكب بالذات.. فلا يزال أكثر كوكب حظي بأكبر عدد من الزيارات من علماء الفضاء (37 مهمة تقريبا).. لا يزال الكوكب الأهم في المجموعة الشمسية.

ما هو السبب ؟

السبب أيها السادة .. أنه هو الوطن البديل لنا !

لو انتهت موارد الأرض و ازداد جوها تلوثا و زاد الاحتباس الحراري.. فأمل العلماء هو كوكب المريخ دونا عن أي كوكب آخر.. لأنه الأكثر شبها بالأرض..
هل سيأتي اليوم , الذي نعيش فيه على كوكب المريخ ؟

كيف هذا ؟
هناك سيناريوهين يتم دراستهما حاليا.

 

 

الحل الأول: القباب الحيوية

يدرس العلماء فكرة حياة الإنسان في قباب زجاجية منعزلة عن الجو الخارجي.. بها الأكسجين و التربة الصالحة للزراعة , و تمتلك التكنلوجيا الكافية كي تجدد مواردها بنفسها.
هناك قبة مشابهة في ولاية أريزونا -تكسون في الولايات المتحدة الأمريكية.. يحاول سكانها أن يزرعوا و يربوا ماشيتهم و يجددوا الأوكسجين , في معزل عن العالم الخارجي.. و لا تزال هذه التجارب قائمة...

 

    الحل الثاني : تحويل المريخ !

الفكرة الثانية هي تغيير مناخ كوكب المريخ , كي يكون صالحا لحياة البشر.. دون الحاجة للقباب الحيوية !
تسمى هذه العملية باسم Terraforming .. أي التحويل إلى أرض أخرى!
الفكرة ببساطة هي وضه مرايا عملاقة في الفضاء, كي تعكس ضوء الشمس على سطح المريخ.. لأذابة الماء و ثاني أكسيد الكربون المتجمدين على سطحه.. و من هنا يزداد الغلاف الجوي للمريخ تماسكا , و من هنا يمكن الزراعة و الحياة و إقامة المستعمرات !!

الحلم و الحقيقة

دعونا نعود إلى أرض الواقع قليلا..
لا يزال العلماء يجمعون المعلومات عن هذا الكوكب و يدرسون كل تفاصيله..
نخبة من أعظم علماء الأرض, يعملون ليل نهار في دراسة سطح و ما تحت سطح هذا الكوكب بالذات.. ربما أكثر من أي كوكب آخر..
لا يزال هذا الكوكب يثير خيالهم , و حيرتهم..

د.شريف عرفة

 

تعليقات القراء